أخبار عربية

إصابة عضو مجمع تشخيص مصلحة النظام و4 نواب ونسيب خامنئي

أعلن مجمع تشخيص مصلحة النظام إصابة أحد اعضائه، واصفا حالته الصحية بأنها «في تحسن».

ونقلت وكالة «فارس» الإيرانية للأنباء عن العلاقات العامة للمجمع ان الحالة الصحية لعضو المجمع محمد مير محمدي «في تحسن».

ونفى المجلس المعلومات التي نقلتها بعض وسائل التواصل الاجتماعي عن تدهور حالته الصحية او دخوله في غيبوبة.

وتوفيت والدة محمدي أمس الأول في أحد مشافي مدينة قم نتيجة إصابتها بالفيروس، وهي شقيقة المرجع الديني موسى شبيري زنجاني الذي يخضع للحجر الصحي بعد وفاة المسؤول التنفيذي والمالي في مكتبه جراء الإصابة بالفيروس.

وكانت السلطات الصحية الايرانية اعلنت إصابة أربعة نواب إضافة لرئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية مجتبى ذو النور والنائب محمود صادقي.

كما أصيب مساعد وزير الصحة الايراني إيرج حريرجي ورئيس جامعة العلوم الطبية في مدينة (قم) محمد رضا قدير ومستشارة الرئيس الايراني لشؤون المرأة والأسرة معصومة ابتكار بالفيروس في حين توفي سفير إيران السابق لدى الفاتيكان هادي خسروشاهي بسبب اصابته بالفيروس.

وأعلن المتحدث باسم هيئة رئاسة مجلس الشورى اسد الله عباسي عن توقف المجلس عن العمل حتى اشعار آخر بسبب انتشار فيروس كورونا.

وأضاف عباسي ان وزير الصحة «سعيد نمكي» بعث برسالة الى رئيس مجلس الشورى قدم خلالها توصياته بشأن توقيف عمل المجلس بسبب انتشار فيروس كورونا، وعلى هذا الأساس، تقرر توقف المجلس عن العمل حتى اشعار آخر.

من جهته، أعلن فريد الدين حداد عادل نجل غلام علي حداد عادل، عضو تشخيص مصلحة النظام، شقيق زوجة مجتبى خامنئي نجل المرشد الإيراني، بأنه أصيب بكورونا وذلك عبر تغريدة له على حسابه في «تويتر».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا