صحة

فيروسات كورونا وأعراضها وكيفية انتشارها

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
فيروسات كورونا وأعراضها وكيفية انتشارها, اليوم الاثنين 2 مارس 2020 05:40 مساءً

أحداث اليوم - فيروسات كورونا فصيلة كبيرة من الفيروسات التي قد تسبب المرض للحيوان والإنسان، إضافة إلى أن عددا منها يسبب لدى البشر حالات عدوى الجهاز التنفسي التي تتراوح حدتها من نزلات البرد الشائعة إلى الأمراض الأشد، مثل متلازمة الشرق الأوسط التنفسية، والمتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة (السارس)، وفق منظمة الصحة العالمية.

ويسبب فيروس كورونا المُكتشف مؤخراً مرض فيروس كورونا كوفيد-19.

ما هو مرض كوفيد-19؟

كوفيد-19 هو مرض معدٍ يسببه فيروس كورونا المُكتشف مؤخراً. ولم يكن هناك أي علم بوجود هذا الفيروس المستجد قبل انتشاره في مدينة ووهان الصينية في كانون الأول/ ديسمبر 2019.

أعراض مرض كوفيد-19

تتمثل الأعراض الأكثر شيوعاً لمرض كوفيد-19 في الحمى، والإرهاق، والسعال الجاف.

وقد يعاني بعض المرضى من الآلام، والأوجاع، أو احتقان الأنف، أو الرشح، أو ألم الحلق، أو الإسهال.

وعادة ما تكون هذه الأعراض خفيفة وتبدأ تدريجياً.

ويصاب البعض بالعدوى من دون ظهور أعراض عليهم،ومن ودون شعورهم بالمرض.

ويتعافى معظم الأشخاص (نحو 80%) من المرضى دون الحاجة إلى علاج خاص.

وتشتد حدة المرض لدى شخص واحد تقريباً من كل 6 أشخاص يصابون بعدوى كوفيد-19؛ إذ يعانون من صعوبة التنفس.

وتزداد احتمالات إصابة المسنين، والأشخاص المصابين بمشكلات طبية أساسية، مثل ارتفاع ضغط الدم، أو أمراض القلب أو داء السكري، بأمراض وخيمة.

وقد توفى نحو 2% من الأشخاص الذين أُصيبوا بالمرض.

وينبغي للأشخاص الذين يعانون من الحمى والسعال وصعوبة التنفس التماس الرعاية الطبية.

كيفية انتشار كوفيد-19

يمكن إصابة الأشخاص بعدوى مرض كوفيد-19 عن طريق الأشخاص الآخرين المصابين بالفيروس.

ويمكن للمرض الانتقال من شخص إلى آخر عن طريق القُطيرات الصغيرة التي تتناثر من الأنف أو الفم، عندما يسعل الشخص المصاب بمرض كوفيد-19 أو يعطس.

وتتساقط هذه القُطيرات على الأشياء، والأسطح المحيطة بالشخص.

ويمكن حينها أن يصاب الأشخاص الآخرون بمرض كوفيد-19 عند ملامستهم لهذه الأشياء، أو الأسطح، ثم لمس عينيهم، أو أنفهم، أو فمهم.

ويمكن إصابة الأشخاص بمرض كوفيد-19 إذا تنفسوا القُطيرات التي تخرج من الشخص المصاب بالمرض مع سعاله أو زفيره.

ومن الأهمية بمكان الابتعاد عن الشخص المريض بمسافة تزيد عن متر واحد (3 أقدام).

وتعكف منظمة الصحة العالمية على تقييم البحوث الجارية بشأن طرق انتشار مرض كوفيد-19، وستواصل نشر أحدث ما تتوصل إليه من نتائج.

إمكانية انتقال الفيروس المسبب لمرض كوفيد-19 عبر الهواء

تشير الدراسات التي أُجريت حتى الآن إلى أن الفيروس الذي يسبب مرض كوفيد-19، ينتقل في المقام الأول عن طريق ملامسة القُطيرات التنفسية لا عن طريق الهواء.

وتتمثل الطريقة الرئيسية لانتقال المرض في القُطيرات التنفسية التي يفرزها الشخص عند السعال. وتتضاءل احتمالات الإصابة بمرض كوفيد-19 عن طريق شخص عديم الأعراض.

لكن العديد من الأشخاص المصابين بالمرض لا يعانون إلا من أعراض طفيفة.

وينطبق ذلك بصفة خاصة على المراحل المبكرة للمرض، لذا فمن الممكن الإصابة بمرض كوفيد-19 عن طريق شخص يعاني مثلاً من سعال خفيف، ولا يشعر بالمرض.

وتعكف المنظمة على تقييم البحوث الجارية بشأن فترة انتقال مرض كوفيد-19، وستواصل نشر أحدث النتائج.

وتبدو مخاطر انتقال مرض كوفيد-19 عن طريق براز الشخص المصاب بالعدوى محدودة.

وتشير التحريات المبدئية إلى أن الفيروس قد يتواجد في البراز في بعض الحالات، لكن انتشاره عبر هذا المسار لا يشكل إحدى السمات الرئيسية لانتشاره.

لكن نظراً إلى ما ينطوي عليه ذلك من مخاطر، فإنه يعد سبباً آخر لتنظيف اليدين بانتظام بعد استخدام دورة المياه، وقبل تناول الطعام.

توفر لقاح أو دواء أو علاج لمرض كوفيد-2019؟

لا يوجد حتى الآن لقاح أو دواء محدد مضاد للفيروسات للوقاية من مرض كوفيد-2019 أو علاجه.

وينبغي أن يتلقى المصابون بالمرض الرعاية لتخفيف الأعراض. وينبغي إدخال الأشخاص المصابين بمرض وخيم إلى المستشفيات. ويتعافى معظم المرضى بفضل الرعاية الداعمة.

ويجري حالياً تحري بعض اللقاحات المحتملة والأدوية الخاصة بعلاج هذا المرض تحديداً. ويجري اختبارها عن طريق التجارب السريرية. وتقوم المنظمة بتنسيق الجهود المبذولة لتطوير اللقاحات والأدوية للوقاية من مرض كوفيد-19 وعلاجه.

هل مرض كوفيد-19 هو مرض سارس ذاته؟

يختلف الفيروس الذي يسبب مرض كوفيد-19 عن الفيروس الذي يسبب المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة (سارس)، رغم وجود ارتباط جيني.

ويُعد مرض سارس أشد فتكاً، ولكنه أقل عدوى بكثير من مرض كوفيد-19. ولم يتفشَ مرض سارس في أي مكان من العالم منذ عام 2003.

فترة حضانة مرض كوفيد-19

مصطلح "فترة الحضانة" يشير إلى المدة من الإصابة بالفيروس إلى بدء ظهور أعراض المرض.

وتتراوح معظم تقديرات فترة حضانة مرض كوفيد-19 ما بين يوم واحد و14 يوماً، وعادة ما تستمر 5 أيام. وستُحدّث هذه التقديرات كلما توافرت البيانات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا