الارشيف / المزيد

بعد إعلان خطبتهما.. من هي صديقة رئيس وزراء بريطانيا التي تصغره بـ24 عاما؟

  • 1/4
  • 2/4
  • 3/4
  • 4/4

علاقات و مجتمع

كتب: هن -

02:07 م | الأحد 01 مارس 2020

رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون وصديقته كاري سيموندس

الأخبار المتعلقة

  • ينتظران مولودا خلال الصيف.. رئيس وزراء بريطانيا وصديقته يعلنان الخطوبة

  • "جنيفير إتكينز".. تنمر بها خطيبها فأصبحت ملكة جمال بريطانيا

  • صديق "فاتنة بريطانيا" المنتحرة يبدي ندمه: لا شيء سيعيدك.. قلبي مكسور

  • بعد انتحارها.. عشاق "فاتنة بريطانيا" على موعد مع رؤيتها للمرة الأخيرة

بعد قصة حب عشاها الثنائي، أعلن رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، 55 عاما، وصديقته كاري سيموندس، 31 عاما، أنهما ينتظران أول مولود لهما وأنهما سيتزوجان بعد خطبتهما.

وأخبر الاثنان الجميع بالخبر من خلال بيان جاء فيه "يسر رئيس الوزراء والسيدة سيموندس الإعلان عن خطبتهما وأنهما ينتظران طفلا مطلع الصيف القادم"، وبذلك جونسون سيصبح أول رئيس وزراء بريطاني يتزوج وهو في السلطة منذ 250 عاما.

وتستعرض "هُن" في التقرير التالي أبرز المعلومات عن خطيبة رئيس الوزراء سيموتدس.

تبلغ من العمر 31 عاما ولدت لماثيو سيموندس، أحد مؤسسي صحيفة "ذا إندبندنت" الشهيرة.

تعتبر سيموندس من خبراء العلاقات العامة في لندن.

نشأت سيموندس في حي "إيست شيين"، جنوب غرب لندن، حيث درست في مدرسة جودلفين واللاتر المرموقة في منطقة "هامرسميث".

وتعود معرفة سيموندس برئيس الوزراء إلى عملها في حملة إعادة انتخابه عمدة للعاصمة لندن في عام 2012.

كما تعمل سيموندز اليوم كبيرة مستشارين في مجموعة أوشيانا الأمريكية للحملات البيئية، بعدما تركت مهامها مع حزب المحافظين في عام 2018.

إذا انضمت سيموندس للإقامة مع جونسون في مقر إقامته، الرسمي فإنها ستكون أصغر صديقة لرئيس وزراء بريطاني منذ 173 عاما.

وحظيت العلاقة بين جونسون وسيموندس، باهتمام وسائل الإعلام عندما أبلغ جيرانها الشرطة بنشوب مشاجرة حامية بينهما في شقة كانا يعيشان بها في وقت متأخر من الليل الشهر الماضي، وفقًا لـ "الحرة".

وتقول صحيفة "إكسبرس" البريطانية، إن بانتقال سيموندز إلى داونينج ستريت للعيش مع جونسون، فإنهما سيكونان بذلك أول رجل وامرأة يعيشان معا بدون زواج في مقر إقامة رئيس وزراء بريطانيا، وبذلك سيضعان الملكة إليزابيث في مأزق بروتوكولي كبير خلال بعض المراسم المستقبلية، حيث أن البروتوكولات الملكية تمنع الشركاء غير المتزوجين من الإقامة معا في أي من مقرات الضيافة الملكية الستة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا