الارشيف / أخبار عالمية

«إسلام آباد» تشيد باتفاق السلام بين الولايات المتحدة وطالبان


قالت مساعدة رئيس الوزراء الباكستاني فردوس عاشق أعوان، اليوم الأحد، إن اتفاق السلام الأفغاني الذي تم توقيعه في الدوحة، أمس السبت، يؤكد أن الحوار هو السبيل الوحيد للمضي قدما لتحقيق السلام.

وكتبت المسؤولة الباكستانية - في تغريدة لها على موقع التدوينات القصيرة "تويتر" أوردتها وكالة الأنباء الباكستانية الرسمية - إن الأفغان كثيرا ما عانوا بسبب الحرب وهم يستحقون الاستقرار، مؤكدة أن السلام في أفغانستان أمر حتمي لتحقيق الاستقرار في المنطقة.

وأشارت إلى ضرورة إبراز دور "إسلام آباد" في عملية السلام الأفغانية.

وكان رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان ، قد أشاد بالاتفاق الذي تم توقيعه بين الولايات المتحدة وحركة "طالبان " الأفغانية ، واصفا الاتفاق بأنه خطوة أساسية لإحلال السلام في أفغانستان بعد حرب دامت تسعة عشر عاما، وأعرب عن أمله في أن تستغل الأطراف الأفغانية هذه الفرصة للوصول إلى تسوية متبادلة.

وكتب عمران خان -في تغريدة له على موقع "تويتر"- إن بلاده ترحب بالاتفاق ، معتبرا هذه الخطوة بأنها تعد بداية لعملية السلام والمصالحة لإنهاء عقود من الحرب ومعاناة الشعب الأفغاني".

وأكد أن بلاده لعبت دورًا رئيسيًا في المفاوضات بين (واشنطن) وحركة "طالبان " التي أسفرت عن توقيع الاتفاق، مؤكدا التزام (إسلام آباد) بلعب دورها في ضمان نجاح الاتفاق في إحلال السلام في أفغانستان.

يذكر أنه بموجب الاتفاق، من المقرر أن تسحب الولايات المتحدة نحو خمسة آلاف جندي من أفغانستان في غضون أربعة أشهر ونصف، بالإضافة إلى سحب جميع القوات المتبقية في غضون أربعة عشر شهرًا، ومن المتوقع أن يؤدي ذلك إلى بدء حوار أفغاني بحلول العاشر من مارس الجاري.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا