أخبار عالمية

إيداع طفل قتل شقيقه بسبب “علاقة شذوذ” في دار رعاية بالشرقية

أصدرت محكمة جُنح مستأنف بلبيس بمحافظة الشرقية، برئاسة المستشار أحمد الخولي، رئيس المحكمة، اليوم الأحد، قرارًا بإيداع طالب بالصف الثالث الإعدادي بإحدى دور رعاية البنين بمدينة الزقازيق، لمدة أسبوع، قبل نظر أمر إحالته لمحكمة الطفل؛ بعد إقدامه على قتل شقيقه الأصغر والتخلص من جثته في مصرف مياه بقرية “حفنا” التابعة لدائرة مركز شرطة بلبيس، بعدما شاهده الصغير في وضع مُخل.

تعود تفاصيل الواقعة ليوم السبت 11 يناير الماضي، عندما تلقى اللواء عاطف مهران، مدير أمن الشرقية، إخطارًا من العميد عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ من أحد أهالي قرية “حفنا” التابعة لدائرة مركز شرطة بلبيس، ويعمل سائقًا، باختفاء نجله “مروان” البالغ من العمر 11 سنة، طالب بالصف السادس الابتدائي، وذلك بعد تناوله وجبة الغداء عصر الجمعة السابقة ليوم البلاغ.

بعد ساعات من البحث عن الصغير، عُثر على جثته بمياه مصرف بالقرية، وبه آثار طعنات بالبطن وأنحاء متفرقة بالجسد، فيما توصلت تحريات رجال مباحث المركز، برئاسة الرائد إسلام عواد، إلى أن وراء ارتكاب الواقعة شقيق المجني عليه الأكبر، ويُدعى “خالد” 16 سنة، طالب بالصف الثالث الإعدادي، حيث شاهده المجني عليه في وضع مُخل يُمارس الشذوذ مع أحد أطفال قريتهم، فما كان منه إلا أن قتله وتخلص من جثته في مياه مصرف القرية.

جرى ضبط المتهم، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 240 إداري بلبيس لسنة 2020، وبالعرض على النيابة العامة أمرت بحبسه على ذمة التحقيقات، قبل صدور قرار بإيداعه إحدى دور الرعاية تمهيدًا لإحالته إلى محكمة الطفل كونه حدث.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا